متصفح سفاري ,استعراض المتصفح من الألف إلى الياء

  • Home
  • Apple
  • متصفح سفاري ,استعراض المتصفح من الألف إلى الياء
كل ماتود معرفته عن متصفح سفاري

صدر متصفح سفاري في عام 2003 من قِبل شركة آبل , وهو يُعد الخيار المتصفح الافتراضي على جميع أجهزة الشركة منذ صدوره وعلى الرغم من أن متصفح سفاري موجود منذ وقت طويل إلّا أنه لايزال لديه نقص في العديد من المميزات , بالطبع لا أقصد بكلامي حول حماية الخصوصية , وذلك لأن شركة آبل العملاقة معروفة بحمايتها لخصوصية مستخدميها.. , وحتى لانُطيل في الكلام , مقالتنا هذه تتحدث عن المميزات الموجودة في متصفح سفاري وعن الأمان والخصوصية وواجهة الاستخدام

المميزات في متصفح سفاري

عوضاً عن المزامنة المباشرة داخل المتصفح , تتم عملية المزامنة وحفظ البيانات عبر مزامنة İCLOUD لكن ولسوء الحظ فإن المزامنة هذه لاتحتفظ سوى بسجل التصفح والإشارات المرجعية ,  بينما المتصفحات الأُخرى تحفظ كلمات المرور أيضاً , لكن وعلى أي حال تستطيع استخدام برنامج KEYCHAİN من آبل لحفظ كلمات المرور

مميزات متصفح سفاري على نظام الماك

لايوجد الكثير من المميزات المختلفة التي يتمتع بها المتصفح على نظام الماك , لكن المتصفح يحتوي على مكتبة مليئة بالملحقات المفيدة على نظام الماك

لاتستطيع إضافة أي محرك بحث تُريده إلى المتصفح , فأنت مقيد بـ Google و Bing و Yahoo و DuckDuckGo.

لسوء الحظ أيضاً فإن التحكم بواجهة المتصفح يُعد عملية محدودة , هذا أمر ليس بالغريب على مستخدمي برامج آبل وذلك لأن الحد من مستوى التحكم الذي يتمتع به المستخدمين على منتجاتها هو من بين قواعد آبل الاعتيادية

سهولة الاستعمال

تُعد واجهة مناسبة للاستخدام , ولكن على الرغم من أن متصفح سفاري بسيط ولايوجد فيه الكثير من الأشياء التي تحجب واجهة الاستخدام إلاّ أنك تشعر بقليلاً من التعقيد وعدم الارتياح أثناء استعمال المتصفح لأول مرة

واجهة متصفح سفاري على نظام MAC

واجهة المستخدم على هذا النظام قياسية , حيث أنها تحتوي على شريط العناوين وعناصر التحكم والتنقل في الأعلى , متبوعة بعلامات التبويب والتي تتواجد أسفلها , إن علامات التبويب تبقى مخفية عندما تقوم بالتصفح عبر علامة تبويب واحدة فقط , لقد رأينا بأن هذا الأمر غير ضروري ومُزعج أيضاً , حيث أنك لاتعرف هل قمت بإغلاق علامات التبويب الأُخرى بالخطأ أم لا

واجهة متصفح سفاري على نظام MAC

لكن وعلى كل حال فالأمر ليس سيئاً , حيث أن إدارة علامات التبويب في نظام ماك تُعد سهلة نوعاً ما, فمثلاً يُمكنك رؤية جميع علامات التبويب بوضوح على شكل مربعات كما هو موضح في الصورة , هذا مايجعل أمر تتبع والرجوع والعثور على علامة التبويب اللازمة أمراً سهلاً وبسيطاً وعلينا أن لاننسى أيضاً بأنك تستطيع تثبيت علامة تبويب ما , فتستطيع العودة لها متى أردت

متصفح الانترنت فيفالدي , خصائص رائعة تجعله يتفوق على متصفحات أخرى

واجهة متصفح سفاري على نظام İOS

واجهة المتصفح على هذا النظام تبدو أكثر تفرقاً من واجهته على نظام الماك , في الجزء العلوي من الشاشة يقع شريط العناوين كالمُعتاد , وفي الجزء السفلي يُمكنك العثور على عناصر التحكم في التنقل وقائمة علامات التبويب , وقائمة المشاركة والاختصارات ايضاً , كما أن قائمة المشاركة تحتوي على العديد من المميزات الأُخرى منها التحويل إلى ملف pdf

متصفح سفاري

باعتقادي , فإن ظهور قائمة علامات التبويب بهذا الشكل هو أمر مُزعج للغاية , حيث يبدو وكأنك تنظر للعلامات من زاوية ما , هذا يعني بأنك سترى القسم العلوي فقط من علامات التبويب باستثناء آخر علامة

علامات التبويب في متصفح سفاري

بالإضافة إلى ذلك , فإن جميع الإعدادت الخاصة بالمتصفح تقع خارجه , أي أنه يتوجب عليك الذهاب إلى قائمة الإعدادت الخاصة بجهازك حتى تستطيع الوصول إلى إعدادات المُتصفح , وهذه حركة مقصودة من شركة آبل , لكن المتصفحات الأُخرى لاتزال تحتفظ بالاعدادات داخل البرنامج حتى الآن

الأداء

إن أداء متصفح سفاري ممتاز على جميع الأصعدة , وهو سريع بشكل لايُصدق على نظام ios وأسرع من كل المتصفحات الأُخرى , لكن في الواقع إن المتصفح أبطأ قليلاً على نظام الماك , ويتفوق فيفالدي وغوغل كروم عليه في هذه النقطة , كما أن المتصفح لايستهلك كثيراً من الذاكرة العشوائية ram بخلاف غوغل كروم المعروف باستهلاكه للرام بشكل كبير

الحماية

كغيره من المتصفحات , بإمكانك استخدام خاصية التصفح الآمن في سفاري , وذلك لحماية جهازك من المواقع والبرامج الخبيثة , كما يُمكنك تشغيل ميّزة حظر جافا سكريبت وحظر الإطارات المنبثقة تلقائياً أيضاً

الحماية في متصفح سفاري

لايوجد ملحق لمنع الإعلانات , لسوء الحظ كما أسلفنا فإن متصفح سفاري يحتوي على عدد ضئيل جداً من المُلحقات بعكس المتصفحات الأُخرى ويُمكنك الاستعانة ببعض البرامج الموجودة في متجر التطبيقات إن كنتَ تود منع الإعلانات

على الرغم من وجود رمز القفل إلى جانب عنوان url في الأعلى إلّا أنه لايوجد أي إشارة تظهر أثناء زيارة المستخدم لموقع غير آمن , حيث أن المستخدمين يُمكنهم التغاضي عن فكرة اختفاء رمز القفل وهم غير مدركين لخطورة الأمر

الحماية في متصفح سفاري

إن تحديثات سفاري ليست بالمستوى المطلوب , حيث أن التحديثات التي تستهدف أمان المتصفح طفيفة جداً وهو مايُعطي القراصنة مُتسع كافي من الوقت لاستكشاف الثغرات الممكنة في المتصفح , وكل ذلك يعني بأن سفاري ليس من بين اكثر المتصفحات أماناً وعلى كل حال إذا كنت مهتماً بالأمان لدرجة كبيرة فننصحك بتجربة متصفح puffin

الخصوصية في متصفح سفاري

يُتيح متصفح سفاري للمستخدمين حظر ملفات الارتباط من خلال الإعدادات ولكن الأمر بسيط لدرجة كبيرة , حيث أن المتصفحات الأُخرى تمنح المستخدمين التحكم بشكل أكبر في الأنواع المختلفة من ملفات الارتباط والتتبع

وعلى كل حال , فإن شركة آبل لم يُصبها أي من فضائح الخصوصية كما حصل مع عمالقة التكنولوجيا الآخرين , بل على العكس فإن آبل سجلت نقطة لصالحها عندما رفضت أن تزود ال FBI  بوسائل لفتح الهواتف المشفرة في عام 2015

فتح قفل الايكلاود في ايفون عن طريق ثغرة checkra1n

في النهاية

بالنسبة للكثير من المستخدمين , فإن افتقار سفاري إلى الميزات والملحقات يجعله خاسراً في سباق عالم المتصفحات , وعلى الرغم من أن خصوصية وأمن سفاري ليس بالدرجة المطلوبة , ولكنه ذو أداء ممتاز , حيث أنه تفوق على باقي المتصفحات في عدم الاستهلاك الكبير للذاكرة العشوائية

وأنت , مارأيك في متصفح سفاري ؟

(SAFARİ(APPLE

Tags:
Leave a Comment